Home Forums General Discussion هل تحب لعب العاب دراغون بول?

This topic contains 0 replies, has 1 voice, and was last updated by  beckett 4 months, 3 weeks ago.

Viewing 1 post (of 1 total)
  • Author
    Posts
  • #39087

    beckett
    Participant

    إنه عمق تربوي، قد ضرب جذوره في أصل العقل الغربي، يتجاوز التصرفات الانطباعية، وأظن العاب دراغون بول من عنده هذا التخطيط العميق سيسود. وهي قصة صدرت عام 2003، تتحدث عن لايت الذي وقع في يده كتاب سحري من عالم الموت قادر على قتل أي شخص بمجرد كتابة اسمه في الكتاب، ما جعله يشعر منذ اليوم الأول أنه صار يملك القوة العظمى. والتربويون في المدارس يحسون بآثار ذلك السلبية على الطلبة والطالبات، ولاسيما في المدارس المختلطة.
    العاب دراغون بول
    وبخلاف أليس فى بلاد العجائب وأفلام الكارتون الثلاث والفيلم الوثائقى , جاء فيلم صراع الآلهة بالمركز الحادى عشر والرابع بين الأفلام ثلاثية الأبعاد. وقد بدأ هذا التحول بالذوق السينمائى منذ تسعينيات القرن الماضى حيث تبادلت أفلام واقعية وفنية مثل فورست جامب و إنقاذ الجندى ريان, أو أفلام الإثارة و الحركة مثل يوم الاستقلال الصدارة مع تلك النوعية من الأفلام المتمثلة فى حديقة الديناصورات والمنتقم. يعود هذا المسلسل إلى العمل الأصلي الحامل لاسم ، في جزئه الثاني المتكوّن من 33 حلقة والمنجز سنتي و ، إذ لم يدبلج المركز الجزء الأول من العمل الذي وصلت حلقاته إلى 105. فالخلل جاء من ناحيتين: المنشأ بداية، ثم من عملية الدبلجة والتعريب التي كانت قاصرة. رغم أنها لم تقضِ وقتاً طويلاً في المجال، إلا أن أطفال الأمس لا زالو يتذكرون إلى اليوم الأغنيتين فريق الإطفاء وروكي راكات. وكل ذلك بسبب هذه الأفلام. إن الجوانب السلبية لأفلام الكرتون لا تقف عند حد ما ذكرنا، بل تتجاوز ذلك إلى مجالات أخرى لم أذكرها؛ لأن مقصود هذه العجالة التنويه على أخطار الكرتون وإيجابياته، وليس استقصاء السلبيات، فعلى الإخوة المختصين بإعلام الطفل وأدبه أن يُعملوا أقلامهم وأذهانهم في البحث في هذا المجال بصورة استقصائية، مع إيماني بأنه من العسير أن نصل إلى نهاية لهذا الأمر مادامت شركات الكرتون تفاجئنا كل يوم بجديدها.
    ورغم الهجوم على باسم مرسي من قبل بعض جماهير الأحمر، لكن هناك من دراغون بول العاب تصريحاته بموضوعية، حسب وجهات نظرهم، فقال أحمد هاني الحاج والله انا بكرهه في إشارة لباسم وأنا اهلاوي متعصب كمان بس وجهه نظره صح وأنا وناس كتير بنحب رونالدو اكتر من ميسي بسبب من ضمن الأسباب دي.

Viewing 1 post (of 1 total)

You must be logged in to reply to this topic.

Keep up to date with the numismatic community

Sign up to receive our newsletter.

Canadian Coin News

Canada

Canadian Coin News is Canada's premier source of information about coins, notes and medals.

Although we cover the entire world of numismatics, the majority of our readers are Canadian, and we concentrate on the unique circumstances surrounding collecting in our native land.

Send Us Your Event

Running an event? Send it to us and we will display it on Canadian Coin News!

Submit Event →

Subscribe To 26 Issues For Just $45.75/year

Subscribe today to receive Canada's premier coin publication. Canadian Coin News is available in both paper and digital forms.

Subscribe Now

We acknowledge the financial support of the Government of Canada through the Canada Periodical Fund of the Department of Canadian Heritage.